recent
أحدث المقالات

قصة الحجاج مع المرأة صاحبة حكمة الأخ لا يعوض ولا يشعر بقيمة الأخ إلاّ من فقده

الصفحة الرئيسية
قصة الحجاج مع المرأة التي خيرت بين ( قتل ابنها وأخوها وزوجها )
 أما الزوج أي يمكن أن تتزوج برجل غيره"
وأما الولد فهو مولود  أي "تستطيع بعد الزواج إنجاب الولد"
وأما الأخ فهو مفقود  لتعذر وجود الأب والأم"فذهب قولها مثلا


 قصة الحجاج مع المرأة التي كان يريد قتل أخوها وابنها وزوجها

يقال ان الحجاج بن يوسف الثقفي
امر بالقبض على ثلاثة أشخاص في تهمة وأمر بوضعهم في السجن ثم أُمر عليهم أن تُضرب أعناقهم وحين قدموا أمام السيَّاف
 لمح الحجاج إمرأة ذات جمال تبكي بحرقة فقال : أحضروها فلما حضرت بين يديه سألها: ما الذي يبكيك؟
فأجابت: هؤلاء الذين أمرت بضرب أعناقهم
هم زوجي وشقيقي وابني فلذة كبدي فكيف لا أبكيهم؟
فقرر الحجاج أن يعفو عن أحدهم أكراماً لها وقال لها: تخيري أحدهم كي أعفو عنه وكان ظنه أن تختار ولدها.
خيم الصمت على المكان وتعلقت الأبصار بالمرأة في انتظار من تختاره ليعفى عنه.
فصمتت ثم قالت: أختار « أخي ». ففوجئ الحجاج من جوابها وسألها عن سرِّ اختيارها لأخيها ؟
فأجابت : أما الزوج فهو موجود " أي يمكن أن تتزوج برجل غيره "
وأما الولد فهو مولود " أي تستطيع بعد الزواج إنجاب الولد "
وأما الأخ فهو مفقود " لتعذر وجود الأب والأم ".
فذهب قولها مثالاً وحكمة وأُعجب الحجاج بحكمتها وفطنتها
فقرر العفوعنهم جميعاً.
..سبحان الله..
الخلاصة
الأخ لا يعوض ولا يشعر بقيمة الأخ والأخت إلاّ من فقد أحدهم..
فحافظ على العلاقة بينك وبين أخوتك لأنها الشئ الذي لا يعوض
وإن فقدتها ضاعت الدنيا من بين يديك...
أبيات شعر عن الأخ

قال ربيعة بن مقروم :

أخوك أخوك من يدنو وترجو  *  مودته وإن دعي استجابا
إذا حاربتَ حارب من تعادي  *   وزاد سلاحه منك اقترابا
يؤاسي في الكريهة كل يوم  *  إذا ما مضلع الحدثان نابا
قال بشار بن برد :
أخوك الذي لا ينقض الدهر عهده  *  ولا عندَ صرفِ الدهرِ يزوَرُّ جانبُه
فخذ من أخيك العفو واغفر ذنوبه  *  ولا تك في كل الأمور تجانبه
إذا كنت في كل الأمور معاتبا  *  صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
إذا انت لم تشرب مرارا على القذى  *  ظمئتَ وأيّ الناس تصفو مشاربه
وقال آخر :
أخ لي كأيام الحياة إخاؤه  *  تلوّن ألوانا عليّ خطوبها
إذا عبتُ منه خلة فهجرته  *  دعتني إليه خلة لا أعيبها
قال ابن المضرب :
أخوك الذي إن تدعه لملمة  *  يجبك وإن تغضب إلى السيف يغضب
قال أحمد القاساني :
اغسل يديك من الثقات  *  واصرمهم صرم البتات
وصحب أخاك على هوا  *  هُ ودارهِ بالترهات
ما الود إلا باللسا  *  ن فكن لسانيّ الصفات
قال أبو عثمان التجيبي :
أخوك الذي يحميك في الغيب جاهدا  *  ويستر ما تأتي من السوء والقبح
وينشر ما يرضيك في الناس معلنا  *  ويغضي ولا يألو من البر والنصح
قال قيس بن عاصم :
أخاك أخاك إن من لا أخا له *  كساع إلى الهيجا بغير سلاح
وإن ابن عم المرء فاعلم جناحه  *  وهل ينهض البازي بغير جناح
قال زياد الأعجم :
أخ لك ما تراه الدهر إلا  *  على العلات بساما جوادا
سألناه الجزيل فما تلكأ  *  وأعطى فوق منيتنا وزادا
فأحسن ثم أحسن ثم عدنا  *  فأحسن ثم عدت له فعادا















google-playkhamsatmostaqltradent