recent
أحدث المقالات

الأسئلة العشر الأكثر تكراراً في مقابلات العمل وطريقة الإجابة عليهم بشكل صحيح

بكل مقابلة عمل. يكون لدى موظف الموارد بعض الأسئلة التي تسمى أسئلة الفخ .لمعرفة طبيعة الشخص الذي يتقدم لهذه الوظيفة. وقد اخترنا لكم الأسئلة العشر الأكثر تكراراً في مقابلات العمل وطريقة الإجابة عليهم بشكل صحيح.

الأسئلة الأكثر تكراراً في مقابلات العمل

مقدمة

التجهيز المسبق حيث أن التجهيز المسبق يخفف من حدة التوتر والقلق أثناء المقابلة. بسبب أنك قد اطلعت على أكثر الأسئلة التي قد تطرح عليك وقد قرأت اجابات الصحيحة.
سنتعرّف على أشهر الأسئلة وأهمها والتي تُطرح خلال مقابلات العمل، وسنتكلم عن الطريق الأمثل والأصح للإجابة عليها بحيث تكون محضر لها وجاهز إن شاء الله.

السؤال الأول: حدّثنا عن نفسك

لا تعيد أبداً الكلام المذكور في السيرة الذاتية بل عليك التكلم عن تفاصيل حياتك العملية التي كنت تعيشها. من حيث طبيعة العمل والشركة بدلاً من أن تكلم مسؤول المقابلة قصّة حياتك، إن الجواب هنا يجب أن يكون مختصراً عن أهم انجازاتك وخبراتك وما هي نقاط قوتك.

اذكر لنا ما هو الهدف الخاص بك للحصول على الوظيفة ؟

كن حرصاً على أن تتكلم أكثر عن المهام الوظيفية الأساسية والرئيسية في هذه الوظيفة، أو قيم المؤسسة الرئيسية ورؤيتها.
إن أهم سبب جعلني أتقدم للوظيفة هي أنها الوظيفة المناسبة التي أبحث عنها لما ستعطيني من خبرة.
وإنني كنتُ دائماً بارع في استنتاج ما يحتاجه العملاء أو المستفيدين، وأنا أنتظر شوقًا كي استخدام هذه المهارة بفهم العملاء وبعد ذلك العمل على تحسين مهاراتي حتى تتقدّم وتتطور هذه المؤسسة على منافسيها.

السؤال الثالث: لماذا تركتك عملك السابق

إن لهذا السؤال أهمية عالية عند مسؤول التوظيف. وربما يتقدم عليك ويطرح السؤال بطرائق متعددة على سبيل المثال (حدثني عن أسباب تركك لعملك السابق؟ أو هل ستقوم بترك وظيفتك الحالية .؟
يجب أن تكون دقيقاً ومنتبهاً و أن لا تتلعثم بالكلام عند الإجابة عن هذا السؤال، إياك أن تبدأ بالتذمر والشكوى والكلام السيء من عملك السابق أو الحالي. أو تقيم أي معلومات بشكل سلبي عنه، ولكن يجب عليك أن تكون صادقًا صريحاً ومنطقياً.
الأسباب كثيرة ومن بعض الأسباب:
  1. أقوم بالبحث عن تحدٍّ جديد.
  2. أقوم بالبحث عن فرصة لتقوية مسيرتي المهنية.
  3. الوضع المالي الصعب للشركة السابقة أو بسبب افلاسها وقد انتشر الخبر على الملأ وأصبح معروفاً.
  4. تغيير عنوان الإقامة أو مكان السكن.
يمكنك أن تقوم بالإجابة عن هذا السؤال كالآتي:
لقد قامت المؤسسة التي كنت أعمل بها بإعادة تنظيم القسم الذي أعمل به، ومع الأسف تمّ تقليص كادر العمل بنسبة 20%، إذ قاموا بإقالة الموظفين الجدد وكنت أنا واحداً منهم.
لكني إنني رغم ذلك شاكرٌ لهم لأني قمت بالعمل معهم في تلك الشركة، فقد أتاحوا لي الفرصة لتطوير مهاراتي في مجال عملي وجعلوا مني أكثر قوة للتقدم إلى وظائف بمكان مختلف.

السؤال الرابع: ما السبب الذي يجعلنا نقوم بتوظيفك أنت وليس شخص أخر؟

ربما يكون هذا السؤال بطرق أخرى مثل:
لماذا تعتقد أنّك أفضل المتقدمين لهذا المنصب
ما السبب الذي قد يجعلنا نقوم بتوظيفك.؟
خلال هذا السؤال، فإن المسؤول عن التوظيف يرغب في معرفة ما يمكنك أن تقدّمه للمؤسسة.
فكّرفي خبرتك ومهارتك ما الممكن أن تساهمه في تحقيق أهداف المنظمة.
الاجابة عن هذا السؤال تكون من اعلان الشاغر نفسه وابدأ كلامك أنا أمتلك أفكار كثيرة لزيادة ما تقدمه الشركة أو المؤسسة أو المنظمة بشكل عام.

السؤال الخامس: الأسئلة السلوكية

أخبرنا عن أحد الأخطاء التي ارتكبتها في مكان عملك السابق وأخبرنا كيف تمكنت من التعامل مع الموقف؟.
هل حدث معك موقف أظهرت به ميزات قيادية أو اقناع. تعتبر الأسئلة السلوكية صعبة بعض الشيء، بسبب أنك لا تعلم تمامًا ما الذي ستسأل عنه.

السؤال السادس: ما تعرف عن مؤسستنا؟

ولهذا السؤال عدة أشكال قد تطرح عليكم، مثال:
ما علمك عن هذه الشركة/ المنظمة.؟
ما تعلمه عن أقوى الشركات المنافسة لنا ؟
يسعى مسؤول المقابلة من خلال طرح مثل هذه الأسئلة. من أجل أن يعرف مسؤول التوظيف هل قدمت على الشاغر فقط لأنه شاغر وانت بلا عمل أو لأنك مهتم بالشركة ولديك فكرة عما تقدمه. عند الإجابة على هذا السؤال كن متأكد من صياغة عبراتك وكلماتك بدقة وأن لا تقوم بإعادة ما قامت المنظمة بكتابته على موقع أو بإعلان الشاغر بل احرص على قول شيء خاص يكون متعلق بمجال عمل المنظمة، استراتيجياتها، ثقافتها وقيمها أو منافسيها ومنتجاتها في السوق.

السؤال السابع: ما هي طموحاتك المستقبلية؟

سؤال الطموحات كما يطلق عليه هدفه استنتاج كيف يمكنك حل مشكلات العمل.
لأن موظف الموارد البشرية يكون هدفه ايجاد شخص لديه طموحات ولديه حماس للدخول في العمل.
فمثلاً السؤال الخدعة كما يسمى كيف سيكون الشهر الأول لك في المؤسسة.؟
الجواب:إن الأيام الأولى في كل شيء تكون صعبة وتتطلب من الشخص التركيز والإصغاء والمراقبة.

السؤال الثامن: اذكر نقاط قوّتك؟

وإن الطريقة الأقوى للردّ على هذه الأسئلة من خلال ذكر مهارة أو نقطة قوة معيّنة والتكلم عنها. من خلال مواقف صعبة حصلت معك، استخدمت خلالها أقوى مهاراتك. يمكنك القول مثلاً: يمكنني القول لدي خبرة عالية في العمل على البرامج الحاسوبية الاساسية مثل اكسل أووورد وأنا جيد بكوني مدخل بيانات.

السؤال التاسع: أسئلة عن الشاغر الوظيفي

مثال على ذلك:
  • ما هو الراتب المقدر الذي تتوقع.؟
  • بحال طلب منك الانتقال إلى منطقة أخرى هل أنت مستعد للانتقال أو السفر.؟
  • هل لديك القدرة والجاهزية للسفر من حين لآخر.؟
  • متى يمكنك الانضمام إلينا.؟
  • كيف تصف يومك المثالي في الشركة.؟
إنّ أهم شيء في هذا السؤال هو الجواب الصريح بعيد عن اللف والدوران وأن يكون واضحاً.
جوابه بسيط يمكنني أن أكون معكم في التاريخ كذا ويجب أن يكون الجواب قطعياً.
أمّا فيما يخصّ سؤال الراتب، فقد تشعر هنا أيضًا بالإحراج او بعدم الارتياح ، باعتبار أن الأمور المالية حسّاسة بشكل عام.
ولكن يمكنك معرفة ما هو الراتب المتوسط لمثل المنصب الذي تتقدم له في أماكن أخرى وتقول على حسب الرواتب بشكل طبيعي بلا خجل أو ارتباك.

السؤال العاشر: الأسئلة الاعتيادية الختامية

الأسئلة التي يقوم بسؤالها موظف الموارد لكي يكون قد انهى جميع الأسئلة الاساسية في المقابلة وربما تكون كالتالي:
هل لديك أيّ استفسار ترغب في طرحها عليّ.؟
هل لديك أيّة أسئلة .؟
إنها الآن فرصتك لتطرح الأسئلة.
إن أهم الأسئلة التي يجب أن تقوم بطرحها هي تلك التي تخص الشاغر الوظيفي والشركة ولكن لا تقترب على موضوع (الفائدة الشخصية لأنها ستثؤثر عليك سلباً ).
يجب عليك أن تبتعد عن الأسئلة التي تكون مركزة على مصلحتك الشخصية.
الأن يمكننا القول أن عرفنا طريقة طرح الأسئلة في المقابلة.
وتعرّفنا على كيفية الإجابة عنها بشكل دقيق، مما يزيد من فرص نجاحنا في الحصول على الوظيفة.
google-playkhamsatmostaqltradent